:: منتدي فريق حلمـنا للتنميـــة ::
منتدى فريق حلمنـا للتنميـة

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!

يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

عند تسجيلك عليك الرجوع لاميلك لتفعيل حسابك عبر الرسالة المرسلة اليك

او عليك بالانتظار لتفعيل حسابك من قبل الاداره

شكرا لك

تحيـــاتي ؛

المدير العام

:: منتدي فريق حلمـنا للتنميـــة ::

مجتمــع بلا فرديــة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإنتماء الى الأمة الإسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن خلدون
عضـو جديـد
عضـو جديـد


عدد المساهمات : 23
تاريخ الميلاد : 02/07/1985
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 32

مُساهمةموضوع: الإنتماء الى الأمة الإسلامية   الإثنين يناير 18, 2010 12:11 am

ماذا تعني لك كلمة الأمة؟

ما علاقتك بالأمة؟

لما تسأل أحدا عن الأمة و ماذا تعني لك؟ هناك من يقول لا شيء، و هناك من يقول أنه كان تاريخا و عزا و فخرا، و من يقول أن هناك أمل بنصر جديد، و هناك أناس غافلون يقولون دعني و شأني أنا أصلي و أصوم، و أناس يقولون، أنا أحبها، و أعيش من أجلها، و منتم إليها، و أنا أنجح و أدرس و أعمل لها، و فتحت بيتي كي أنصرها و أنجب أولادا ينصرونها!



يجب أن يكون الهدف أن كل واحد يقول أنا منتمي لأمة محمد، و فخور أنني منها و سأعمل من أجل نصرتها..."إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ"

هل تعلم أننا أتينا إلى الدنيا من دعوة من سيدنا إبراهيم؟ هو علم أن هذه الأمة ستنتصر و نصرها أكيد "هو سماكم المسلمين من قبل" هذه الأمة هي التي ستشهد يوم القيامة على باقي الأمم، فلقد حدد الله دورها في البشرية "ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير و يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر"

هناك جزء كامل في القرآن يتكلم عن الأمة هو الجزء 28، و من أول القرآن إلى الجزء 27 يتكلم عن منهج الإسلام، فيأتي الجزء 28 كي يحدد دور الأمة. كل سورة في هذا الجزء تقول لك أنت منتمي لهذه الأمة، لكن هذا لا يعني أننا أعداء لباقي الحضارات ا هذا الجزء فيه سورة الصف، لأن هذه السورة تقول إننا يجب أن نكون أمة واحدة، و فيها سورة الجمعة، التي فيها وحدة المسلمين و بصلاة الجمعة المسلمون يجتمعون أسبوعيا، و فيها سورة الطلاق، و المقصود من السورة هنا، أن ربنا كأنه بقول لك لو افترض و اضطرت للطلاق، طلق برحمة.


بل بالقرآن كله، لا توجد آية مثلا فيها يا أيها الذي أمن، بل يا أيها الذين آمنوا..

أما تحب أنه لما يحللون دمك يجدون مكتوبا إسلام،
و الجينات التي في جسمك مكتوب فيها أنا منتمي للأمة؟؟



حتى لما تقرأ بسورة الفاتحة "إياك نعبد و إياك نستعين" لو كنت تصلي وحدك في غرفة ليس معك أحد تقول إياك نعبد و إياك نستعين، نعبد و نستعين يعني الجماعة، و ليس إياك أعبد و إياك أستعين، فالله يحب أن نجتمع كلنا على حاجة واحدة. فلما كانت الأمة تبحث عن نفسها و غير مهتمة إلا لنفسها أذلت و ظلمت. و الغريب أن الغرب فهم أن من غير التعاون و الوحدة لن يتطور، فتعاون حتى مع أعدائه، فكانت السوق الأوروبية المشتركة، و كانت الولايات المتحدة، ثم وحدوا العملة و أزالوا الحدود و أصبح التنقل من بلد لأخر دون تأشيرة.



يقول صلى الله عليه و سلم: "الخير في و في أمتي إلى يوم القيامة"

يقول سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم أنه بكى ليلة كاملة و يقول يا رب أمتي أمتي..

فكم مرة أخي المسلم بكيت على حال الأمة؟



و اعلم أن هذه الأمة مكرمة يوم القيامة من الله عز و جل:

فيوم القيامة يرى سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم إلى الأفق فيرى سوادا عظيما فيعتقد أنها أمته فيقول الحمد لله...فيقول ربنا لا يا محمد هذه أمة موسى و لكن انظر إلى ذلك الأفق فينظر الرسول فيرى سوادا أعظم (سواد يعني من شعر الناس. ناس كثر فيظهر كأنه سواد) فيقول الله هذه أمتك يا محمد و معهم سبعون ألفا يدخلون الجنة دون عذاب، فيستزيد سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم ربه، فيزيده الله و يقول مع كل ألف يدخل الجنة سبعون ألفا.







مواصفات الأمة:

1- يوم القيامة سيعرفك الرسول صلى الله عليه و سلم من آثار الوضوء، فأعضاء الوضوء ستكون منورة.

2- أول من يجتاز الصراط هي أمة محمد صلى الله عليه و سلم.

3- باب الجنة مكتوب عليه اسم نبي الأمة.

4- عددهم نصف أهل الجنة.

5- الأمة لها ميعاد خاص يوم القيامة عند حوض الرسول صلى الله عليه و سلم ليشربهم شربة هنيئة من يده الشريفة.

6- يجتمعون مع رسول الله صلى الله عليه و سلم.

7- هذه الأمة وسطية، أي أمتنا ستشهد على باقي الأمم، يعني أنت ستشهد على الأمم التي بعدك.


هدف رسالة الرسول صلى الله عليه و سلم هي أمة صالحة، و الصحابة فهموا معناها و معنى حب الأمة و الانتماء لها. يقول أحد الصحابة أنه سمع في السحاب أن المطر يسقط في اليمن و أنا أموت الجوع في العراق، فسجدت لربي أحمده لأنه سقى إخوتي في اليمن.


و الشعائر التي نقوم فيها، أساسها التعاون!

رمضان هو رسالة للأمة، رمضان جاء ليرجع هيبة الأمة، فقبل يوم من رمضان تجد كل الناس في لبنان و مصر و الهند و أوروبا و عيونهم على الهلال. و تجد كل النساء يحتشمن في ملبسهن حتى إن لم يحتجبن لكن على الأقل لبسهن محتشم نوعا ما. ثم تذهب إلى المساجد فتجدها مليئة: الله عز و جل يحب اجتماع الأمة خلال ثلاثين يوما، في عائلة عددها مليار و أربعمائة مليون شخص...

الحج أيضا رسالة للأمة، انظر إلى مكة، هي صغيرة! حولها جبال لا تتوسع! لماذا وجودها في ذلك المكان الضيق و ليس في مكان واسع يكون أفضل، و كل الحجاج يستطيعون أن يعبدوا ربهم أحسن من الزحام؟ لأن هذا هو هدف الحج، أن يجتمع الناس في مكان واحد، الأبيض و الأسود، العربي و الأجنبي، كلهم يتزاحمون، كلهم يطوفون بطريقة واحدة و باتجاه واحد، بلبسون لباسا واحدا، لرب واحد، و يقولون كلمة واحدة!!

زكاة الفطر، تعلم لماذا كانت فريضة؟؟ كي تفرح كل الأمة في العيد، الغني و الفقير، و تكون أمة سعيدة. يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم: "من أدخل السرور على أهل بيت المسلمين لم يكن له جزاء دون الجنة"

نحن لدينا خمس صلوات تجمع المسلمين، و صلاة الجمعة تجمع المسلمين، و رمضان يجمع المسلمين ثلاثين يوما.



حتى أركان الإسلام تحث على معنى تعاون الأمة:

الزكاة: الأمة تكفل بعضها البعض و تساعد بعضها البعض.

الحج: لباس و كلام واحد و الكل ماش يعبد ربا واحدا

الصلاة: تصلي بالجامع - يعني جماعة - لك أجر سبع و عشرين من صلاة لوحدك



هناك بعض النساء لا يحتجبن حتى لا يحرجن...هل تتحرجي أن الناس ستعرف أنك مسلمة و منتمية لأمة الإسلام، قولي أنا فخورة بانتمائي للإسلام!!!


حسن...أمتنا ستشهد على باقي الأمم، فهل تصلح أن تكون من هذه الأمة و تشهد على باقي الأمم؟ يمكن أن تكون من الناس التي يصنفون على جنب و لا يكونون من الذين سيشهدون على الأمم لأنك أصلا كنت متحرجا من انتمائك لها!!





نحن الآن في مرحلة تشبه كسوف الشمس، حدث شاذ بتاريخ الأمة، أمر غير اعتيادي، و لما يحصل كسوف الشمس تروح الطيور إلى أعشاشها و لا تنام، فهي بفطرتها تعرف أن هذا أمر شاذ...و لما تطلع الشمس من جديد تخرج..النور البسيط الذي يكون خلال الكسوف هو الذي يعرف الطيور أنه ليس ليلا، و نحن عندنا في الأمة النور الذي نتكلم عليه. هذا النور هو الشباب الذين يصلون في الجوامع و يصومون و متفوقون و ناجحون

" إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ "



الواجب العملي

الدعاء الشديد و التضرع إلى الله من أجل نصرة الإسلام وجمع شمل المسلمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإنتماء الى الأمة الإسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
:: منتدي فريق حلمـنا للتنميـــة :: :: المنتديـات العـامـة :: المنتدي الاسلامـي-
انتقل الى: